الخطوط السعودية

الخطوط السعودية تواصل جهودها لتوطين الوظائف

تواصل المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية جهودها الحثيثة لتوطين الوظائف في مختلف قطاعاتها وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية، حيث تم الإعلان مؤخراً عن توقيع “طيران أديل” اتفاقية مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وذلك ضمن الخطة التنفيذية لمشروع توطين وظائف قطاع النقل الجوي الذي اطلقته وتشرف عليه الهيئة العامة للطيران المدني وتشمل توطين (28) مهنة متخصصة في مجال قطاع النقل الجوي، من بينها مهنة طيار ومضيف ومراقب جوي ومشرفين ومنسقين ساحة الطيران والخدمات الأرضية ومناولات الشحن والأمتعة والركاب وتموين الطائرات وغيرها من المهن المتعلقة بقطاع النقل الجوي.

وأوضح معالي مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس إبراهيم بن عبد الرحمن العُمر “أن المؤسسة تحرص دائماً على الوفاء بالتزامها تجاه توطين الوظائف، لتلبية احتياجات شركاتها ووحداتها الاستراتيجية بشكل خاص من الكوادر الوطنية، وقطاع الطيران والنقل الجوّي في المملكة بشكل عام، الذي يشهد تطوراً كبيراً وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030، مشيراً إلى أنه قد تم تحقيق معدلات متميزة في التوطين وصلت إلى (100%) في وظائف المضيفين، كما أتمت “السعودية” مؤخراً توطين جميع وظائف مساعد قائد الطائرة على كافة طائرات أسطولها بنسبة “.(100%)

وكانت “السعودية” ومن خلال إبرامها لاتفاقية مع وزارة التعليم منتصف عام 2015م، ابتعثت العديد من المتدربين لدراسة الطيران والصيانة كل عام وفق شروط ومعايير الابتعاث المحددة من قبل وزارة التعليم للدراسة والتخصص في برنامج الطيران، عمليات المطارات وصيانة الأنظمة الالكترونية للطائرات وصيانة هياكل ومحركات الطائرات، وبعد إتمام الدراسة تتولى الخطوط السعودية مرحلة التدريب النهائية في أكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران ثم يتم تعيين الطيارين على وظائف “مساعد قائد طائرة” بشركة الخطوط السعودية للنقل الجوي، وتعيين فنيي الصيانة في الشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران، حيث تم تخريج (1,038) حتى نهاية عام 2020م، فيما يواصل العديد من المتقدمين حالياً تدريبهم في أرقى الجامعات والأكاديميات ومعاهد التدريب المتخصصة في العالم.

وتحرص الخطوط السعودية على فتح المجال للمرأة السعودية للعمل في العديد من المجالات حيث أثبتت جدارتها وقدمت جهوداً مخلصة ومشاركات إيجابية عديدة، كما تم الإعلان مؤخراً عن استقبال طلبات القبول للالتحاق بوظائف الخدمة الجوية للسيدات، وقد تم توظيف عدد منهن بعد أن تلقوا باقة من برامج التدريب الخاصة بالخدمة الجوية والمتضمنة الدورات النظرية والعملية عن الخدمة على متن الطائرة، والاهتمام بالضيف إلى جانب برنامج سلامة الطيران والمتضمن كذلك دورات نظرية وعملية عن حالات الطوارئ والحالات التشغيلية الخاصة، في الوقت الذي تواصل فيه العديد من المتقدمات حالياً التدريب في أكاديمية “السعودية” للخدمة الجوية تمهيداً لتوظيفهن بعد اجتيازهن البرنامج التدريبي.

وتسعى المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية إلى مواصلة توطين وظائف جميع الطيارين خلال الفترة القادمة، إلى جانب مواصلة استقطاب الكفاءات من خريجي الجامعات عبر برامج تدريب منتهي بالتوظيف في مجال صناعة الطيران والنقل الجوي وخدماته الـمساندة وتأهيلهم وفق تخصصاتهم عبر مراكز تدريب متخصصة ثم تعيينهم في شركات ووحدات الـمؤسسة.